Blog Image

قصيدة ياعَمَّرَ اللَهُ سَيفَ الدينِ مُغتَبِطاً للشاعر أبو فِراس الحَمَداني


يـاعَـمَّرَ اللَهُ سَـيـفَ الدينِ مُغتَبِطاً

فَــكُــلُّ حــادِثَــةٍ يُــرمــى بِهـا جَـلَلُ


مَـن كـانَ مِـن كُـلِّ مَفقودٍ لَنا بَدَلاً

فَــلَيــسَ مِــنــهُ عَــلى حـالاتِهِ بَـدَلُ


يَـبـكي الرِجالُ وَسَيفُ الدينِ مُبتَسِمٌ

حَـتّـى عَنِ اِبنِكَ تُعطى الصَبرَ ياجَبَلُ


لَم يَجهَلِ القَومُ مِنهُ فَضلَ ماعَرِفوا

لَكِـن عَـرَفـتَ مِـنَ التَسليمِ ماجَهِلوا


هَـل تَـبـلُغُ القَـمَرَ المَدفونَ رائِعَةٌ

مِـنَ المَـقـالِ عَـلَيـهـا لِلأَسـى حُـلَلُ


مــابَـعـدَ فَـقـدِكَ فـي أَهـلٍ وَلا وَلَدٍ

وَلا حَــيــاةٍ وَلا دُنـيـا لَنـا أَمَـلُ


يـامَـن أَتَـتـهُ المَنايا غَيرَ حافِلَةٍ

أَيـنَ العَـبيدُ وَأَينَ الخَيلُ وَالخَوَلُ


أَيـنَ اللُيـوثَ الَّتـي حَـولَيكَ رابِضَةً

أَينَ الصَنائِعُ أَينَ الأَهلُ مافَعَلوا


أَيـنَ السُـيوفَ الَّتي يَحميكَ أَقطَعُها

أَيـنَ السَـوابِقُ أَينَ البيضُ وَالأَسَلُ


يـاوَيـحَ خـالِكَ بَـل يـاوَيـحَ كُلِّ فَتىً

أَكُــلَّ هَــذا تَــخَــطّـى نَـحـوَكَ الأَجَـلُ


شاركنا بتعليق وشرح مفيد