Blog Image

قصيدة وَبَديعُ الجَمالِ يَضحَكُ عَن أَض للشاعر أَبو تَمّام


وَبَـديـعُ الجَـمـالِ يَـضـحَـكُ عَـن أَض

وائِهِ البَـدرُ عِـنـدَ وَقـتِ الطُلوعِ


مـا اِجـتَـلَتـهُ عَـيـنُ التَأَمُّلِ إِلّا

رَجَــعَــت مِــنـهُ عَـن جَـمـالٍ بَـديـعِ


كُـلُّ مـا مَـنـظَـرٍ رَأَيـتُ مِـنَ الحُـس

نِ فَــفــيــهِ مِـنـهُ جَـمـيـعُ جَـمـيـعِ


غَيرَ أَنَّ العُيونَ تَجني بِأَيدي ال

لَحـظِ مِـن وَجـنَـتَـيـهِ زَهرَ الرَبيعِ


شاركنا بتعليق وشرح مفيد